طريق العلم

طريق العلم

العلم نور ونور الله لايهدى لعاصى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولدروس
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» اخبار الدستور
الجمعة مارس 01, 2013 8:29 pm من طرف عبد الله مصطفى

» حكاية الخط العربى
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:11 pm من طرف عبد الله مصطفى

» المشاركة المجتمعية
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:09 pm من طرف عبد الله مصطفى

» جدول الضرب
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:04 pm من طرف عبد الله مصطفى

» الاسم والعلم
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:01 pm من طرف عبد الله مصطفى

» اسم الاشارة
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:00 pm من طرف عبد الله مصطفى

» نصائح للتفوق الدراسى
الأحد ديسمبر 02, 2012 3:58 pm من طرف عبد الله مصطفى

» تعلم الانجليزية
الأحد ديسمبر 02, 2012 3:56 pm من طرف عبد الله مصطفى

» تابع الدستوربعد التصويت
الأحد ديسمبر 02, 2012 3:24 pm من طرف عبد الله مصطفى

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط طريق العلم على موقع حفض الصفحات
اخبار الدستور
الجمعة مارس 01, 2013 8:29 pm من طرف عبد الله مصطفى
<iframe frameborder="0" height="385px" scrolling="no" src="http://dostor.org/?template=hitsgate" width="100%"></iframe>


تعاليق: 0
حكاية الخط العربى
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:11 pm من طرف عبد الله مصطفى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم أطرح بين أيديكم موضوع مهم في مجرتنا ألا وهو موضوع الخط العربي ببساطة ومكانته العالمية

حروف الخط العربي

مجرد علامات رسمت بالورقة والقلم لتكون محل قدسية وتقدير منك .. أو لكي لا تعني …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
المشاركة المجتمعية
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:09 pm من طرف عبد الله مصطفى

محافظة الجيزة محافظة الجيزة
ادارة شمال الجيزة التعليمية undefined
روضة الحرية


أهداف خطة المشاركة

1. تحقيق المشاركة المجتمعية عن طريق التعاون بين الجمعيات والمنظمات والمؤسسات …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
جدول الضرب
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:04 pm من طرف عبد الله مصطفى


undefined
إذا ما سألتك الآن : ما حاصل ضرب
2×3 ؟
ستجيب بكل سلاسة : 6 !
وإذا ما سألتك في كم ثانية حللت
هذه المسألة ؟؟ .. ستجيب في أقل من
ثانية !!
حسنا .. هل تستطيع بنفس السرعة

أن تحسب حاصل ضرب 12×13 ؟
ستتردد وربما استخدمت الآلة
!!.. لا لا …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
الاسم والعلم
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:01 pm من طرف عبد الله مصطفى
** الاسم والعلم **

س : عرف العَلَــَم لغة واصطلاحا .
ج : العلم مشتق من العلامة ؛لأنه علامة على مسماه ‘ وقيل : من العِلم ؛ لأنه يعلم به مسماه . واصطلاحا : اسم يعين المسمى مطلقا

س : العلم نوعان ، اذكرهما مع الأمثلة .
ج : العلم …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
اسم الاشارة
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:00 pm من طرف عبد الله مصطفى
[b] ** اسم الإشارة **

س : عرف اسم الإشارة .

ج : اسم الإشارة : ما وضع لمشار إليه .

س : بماذا يشار للمذكر إن كان مفردا أو مثنى ؟

ج : يشار للمذكر من أي جنس كان ، إن كان مفردا بكلمة : ذا ، نحو : " ذا محمد " وإن كان مثنى يشار إليه بكلمة : …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
نصائح للتفوق الدراسى
الأحد ديسمبر 02, 2012 3:58 pm من طرف عبد الله مصطفى

1-أفضل ما يبدأ به الطلبة عامهم الدراسى الجديد مراجعة المواد أولا بأول والتحضير لدروس اليوم التالى.

2- إذا لم يستطع الطالب استذكار كل الدروس فى نفس اليوم، يمكن أن يؤجل بعضها إلى اليوم التالى أو إلى نهاية الأسبوع، على أن …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
تعلم الانجليزية
الأحد ديسمبر 02, 2012 3:56 pm من طرف عبد الله مصطفى


(1) صباح الخير (قود مورنينغ)good morning



(2) مساء الخير (لبعد الظهر- العصر) قود افتر نونgood afternoon


(3) مساء الخير (قود ايفنيينغ)good evening


(4) تصبح على خير (قود نايت) good night


(5) مع السلامه (قود باي)good bye

(6) اراك لاحقاًَ (سي يو ليتر)see you later

(7) …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
تابع الدستوربعد التصويت
الأحد ديسمبر 02, 2012 3:24 pm من طرف عبد الله مصطفى

المادة (101)

لرئيس الجمهورية، وللحكومة، ولكل عضو فى مجلس النواب، اقتراح القوانين.

ويحال كل مشروع قانون إلى اللجنة النوعية المختصة بمجلس النواب؛ لفحصه وتقديم تقرير عنه إلى المجلس.

ولا يحال الاقتراح بقانون المقدم من أحد …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



تصويت
المواضيع الأكثر شعبية
سجلات مدير المدرسة
دراسة الجدوى لمشروع الوحدة المنتجة
خطة علاجية لطالب ضعيف
ملف الامن والسلامة
تقرير زيارة فنية للمعلم
صحيفة تقييم المعلم لنفسه
خطة سير المدرسة
وحدة التدريب
النشاط الصيفى
اجتماعات الوحدة المنتجة
المواضيع الأكثر نشاطاً
اسرار لوحة المفاتيح
منتدى

شاطر | 
 

 اساليب التربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الله مصطفى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 16/11/2012
العمر : 62
الموقع : طريق العلم

مُساهمةموضوع: اساليب التربية   الجمعة نوفمبر 16, 2012 6:38 am

بسم الله الرحمن الرحيم
أهم أساليب التربية

المقدمة:
الحمد لله الذي منَّ علينا بالإسلام ومنَّ علينا بالهداية وبإرسال خير البشر محمد -صلى الله عليه وسلم-، والصلاة والسلام على خير خلق الله من بعثه هادياً ومبشراً ونذيراً بالحق ودين الحق وبعد:
فهذا بحث مختصر في مجال التربية والتعليم قد لخصت فيه بعض الجوانب المهمة في مجال التربية والتعليم، لخصتها من كتب التربية؛ أسأل الله أن يجعلها خالصة لوجهه الكريم، وأن ينفع بها وبنا، وقد بدأت بذكر تعريف التربية ومفهومها وأهميتها في الإسلام.
تعريف التربية:
لغة: قالت العرب: ربا الشيء ربواً وربُوَّاً: نما وزاد، قال الله تعالى في الأرض: {فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ} [(39) سورة فصلت] أي: زادت وانتفخت.
ويقولون ربا المال: أي زاد. ويقولون: ربَّى فلان: غذَّاه ونشأه( ).
اصطلاحاً: بناء الإنسان بناء متكاملاً متوازناً متطوراً من جميع الوجوه جسمياً وعقلياً واجتماعياً وخلقياً وجمادياً وإنسانياً.
كما يكون هذا الإنسان بشخصه لبنة حية فعالة في بناء مجتمعه( ).
وقال آخرون في تعريف التربية: أنها تلك الجهود التي يبذلها المربون في تربية الأمة على منهج الله تعالى المتمثل في كتابه وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم-( ).
مفهوم التربية:
ذكروا عدة مفاهيم للتربية الإسلامية منها:
1) أنها نظام تربوي مستقل ومنبثق من توجيهات التعاليم الإٍسلامية الأصلية، وتختلف عن النظم التربوية الغربية وغيرها.
2) أناه تعليم العلوم الإسلامية.
3) أنها تاريخ التعليم أو تاريخ المؤسسات التعليمية أو تاريخ أعلام الفكر التربوي والتعليم في العالم الإسلامي.
أهمية التربية:
للتربية أهمية بالغة في تحديد شخصية الفرد وفكره وعقيدته؛ فمن خلال تربية الفرد يظهر توجهه وعقيدته التي يبني نفسه على العمل من أجلها والتضحية والبذل عليها. وقد اهتم الإسلام في تربية الفرد التربية الإسلامية النقية عقيدة وفكراً وتضحية فقد قال تعالى يوجه ولي الأمر على تربية أهله التربية التي تنجيه من عذاب الله في الآخرة وتسعده في الدنيا فقال: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} [(6) سورة التحريم].
وقال -صلى الله عليه وسلم-: ((كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته...)) الحديث.
المدخل:
لقد اعتنى الله تعالى بهذا الإنسان فبعد أن خلقه في أحسن تقويم لم يتركه هملاً؛ بل أرسل إليه الرسل، وأنزل عليه الكتب كي يخلق منه إنساناً مؤمناً صالحاً.
وقد حرص الله تعالى على تربية هذا الإنسان وهذه الأمة بالآيات العظيمات، وحرص نبيه -صلى الله عليه وسلم- أيضاً على ذلك بتربية أصحابه التربية الإيمانية والأخلاقية حتى أخرج أعظم جيلاً عرفته البشرية جمعاً.
وستناول في بحثنا هذا -إن شاء الله- بعض المواضيع المهمة في التربية والتعليم منها:
- أهمية معرفة الطبيعة الإنسانية في مجال نجاح التربية.
- دور التربية الأخلاقية في بناء الفرد.
- التربية الروحية.
- الأسس التربوية العامة في التربية الإسلامية.
- توجيه الطلاب وترشيدهم إلى أهم عوامل النجاح والتفوق العلمي.
وسنتناول هذه الأبحاث بشيء من التفصيل ونرجوا من الله التوفيق والسداد والهداية إلى سواء السبيل.
أولاً: أهمية معرفة الطبيعة الإنسانية في مجال نجاح التربية:
قبل الحديث عن تصور الإسلام للإنسان وللطبيعة الإنسانية وموقف التربية من هذه الطبيعة يجدر بنا الحديث عن أهمية معرفة هذه الطبيعة وصلتها بنجاح التربية.
ينبغي أن نعرف أن الإنسان موضوع هذه التربية، والتربية هي صناعة الإنسان، والمربي هو الذي يصنع من هذا الإنسان إنساناً ذا مواصفات معينة. ويشكله ويوجهه حسب وظيفة هذه التربية وحسب تصور هذه التربية لوظيفة الإنسان في هذه الحياة.
والآن إذا انطلقنا من نظرة التربية على أنها صناعة الإنسان، فإن موقف المربي من طبيعة الإنسان كموقف الصانع من طبيعة المعدن الذي يريد أن يصنع منه ما يريد صناعته، فإن الصانع بقدر ما يعرف طبيعة المعدن وصفاته وبقدر ما يكون ماهراً في الصناعة يكون ناجحاً في صناعته.
وكذا الأمر للمربي فبقدر ما يكون ماهراً في صناعة الإنسان وبقدر ما يعرف من طبيعة الإنسان ومدى قابليته للتشكيل الذي يريده ومدى استعدادته لتحقيق الوظائف والأهداف المنوطة به في هذه الحياة ومدى ما يلزم من إعداد وتوجيه لتحقيق تلك الوظائف والأهداف ينجح المربي في تحقيق مهمته التربوية، وبقدر ما يجهله بتلك الأمور يخفف فيها.
ولكل تربية تصور الإنسان جزء من هذا التصور راجع إلى الدين والآخر إلى دراسة طبيعة الإنسان، والثالث إلى نظرية مسبقة لهذه الطبيعة وعلى حسب هذا التصور تكون في تربية الإنسان، ومن هنا نرى أن تميز بعض التربيات يرجع إليه. لذا يقول بعض المربين: "إن المفهوم المتميز للتربية يتوقف على معنى الطبيعة الإنسانية الخاصة بالفرد الإنساني"( ).
قد يسأل القارئ لماذا تأخرت هذه المعرفة أكثر من غيرها.. وما الأسباب..؟ هذا ما نجيب عليه الآن.
أسباب تأخر المعرفة:
إن هناك عدة أسباب وهي كالتالي:
السبب الأول: تفهم الطبيعة البشرية:
وذلك من حيث عدم خضوعها للتجربة كالجمادات والنباتات والحيوانات، ومن حيث صعوبة اكتشافها الجانب الروحي والنفسي ثم إرادة الإنسان إخفاء كثير من النوايا والأسرار. ولهذا يقول أحد الدارسين: "ففي الواقع لن يوجد شيء مثل الإنسان محير مثير؛ لأنه في الحقيقة صنع صنعاً عجيباً مخيفاً"( ).
السبب الثاني: المناهج ودراستها:
إذ أن هذه المناهج كانت غير سلسة من بعض الوجوه لغلبة النزعة الفلسفية عليها ولاقتصار كل منهج على جانب معين منها في دراستها.
ونشأت على النظريات الفلسفية عدة مدارس كل مدرسة تؤسس الإنسان على رؤية فلسفة معينة.
السبب الثالث: عدم الاهتمام بالدراسات:
وعدم الاهتمام بهذه الدارسات الاهتمام اللائق بها من حيث أهميتها ومن حيث صعوبتها وتعقدها، إذ أن الدراسات يجب أن تأخذ حقها من العناية والبحث والتوجيه بحسب استحقاقها وصعوبتها أيضاً.
وحل المشكلات الأساسية وتحقيق السعادة متوقف في الدرجة الأولى على الكشف عن أسرار الطبيعة الإنسانية وفك ألغازها، وهنا نجد من يقول: "لو بذل الإنسان في السيطرة على جماح نفسه بعض ما يبذله من جهد على السيطرة على قوى الطبيعة لكان عالمنا اليوم عالم طاهر وسعيد"( ).
أهمية معرفة مصادر معرفة الطبيعة الإنسانية:
عرفنا فيما سبق مدى تقدم المعرفة الإنسانية بهذه الطبيعة ومدى أهمية هذه المعرفة بالنسبة للتربية.
ويجب أن نعرف بادئ ذي بدئ أن مصادر المعرفة الأساسية التي نستقي منها هذه المعرفة وغيرها مهمة فإذا كانت هناك عدة مصادر لمعرفة ما.
وهناك مصدر واحد لمعرفة دراسة أخرى، فإن تعدد المصادر يضيف أبعاداً أخرى لميدان الدراسة والمعرفة في تلك الميادين.
لنذهب الآن من هذا المنطلق وننظر إلى الطبيعة الإنسانية، فإن الغرب يستمد هذه المعرفة من بشر درسوها دراسة. أما المسلمون فإنهم أخذوا هذه المعرفة ممن خلق وصنع هذا البشر إذ هو أعلم بهذا الإنسان من نفسه.
ثانياً: دور التربية الأخلاقية في بناء الفرد:
إن بناء الفرد أخلاقياً ليس ضرورياً للنجاح في حياته الخاصة فحسب، بل إنه ضرورة أيضاً في بناء المجتمع، كي يكون المجتمع سعيداً سليماً من الأمراض الأخلاقية السيئة ولا يمكن أن يعيش رجل صالح في بيئة فاسدة سعيداً أبداً.
لذلك كان لا بد من التربية الأخلاقية منذ الصغر كي ينشأ هذا الطفل على علم ودين، ونجد قصوراً من كثير من المدارس في هذا الجانب فكان لا بد مع التعليم من تربية وإلا كان العلم في يد الأشرار وبالاً ليس عليه فحسب بل على الأمة بأسرها.
وإذا بدأنا في تربية الأفراد الأخيار فإننا قد كونا لبنة صالحة في المجتمع، وإنما المجتمع لبنات فإذا أصلحت تلك اللبنات صلح ذلك المجتمع ونهض وعلا. قال تعالى: {إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ}( ) نسأل الله أن يعيد للأمة مجدها.
العناصر الأساسية في بناء الفرد:
1) تكوين روح الخير فيه بحيث يلتزم السلوك الخيرة.
2) تكوين روح الأخوة الإنسانية، فيجب أن يغرس في نفس الطفل أن إنسانيته تقتضي أن ينظر إلى الناس كما ينظر إلى نفسه.
3) تكوين الوعي بوحدة الحياة الاجتماعية، كما قال -صلى الله عليه وسلم-: ((مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى))( ).
4) تكوين روح الخضوع للنظام الأخلاقي.
5) تكوين روح التعلق بالمجتمع فإن يد الله مع الجماعة، ولأن العزلة مرض قد يؤدي بصاحبه إلى الهلاك والخلطة تكشف للمرء الأمراض التي به فيعالجها.
6) تكوين شخصية قوية متحدية الذات.
7) تكوين روح الشخصية الحضارية، وذلك ببناء روح الشخصية من أجل تقديم الأمة وبناء روح الإيثار والتخلي عن الأنانية.
Cool تكوين الثقة بالنفس: وذلك بإشعارهم أن أجدادهم أقاموا في عصرهم أعظم دولة وأفضل حضارة عرفها التاريخ.
أولئك آبائي فجئني بمثلهم
إذا جمعتنا يا جرير المجامع

ولهذا لا ينبغي أن يكون الشعور بالنقص لدى أجيالنا بالنسبة إلى الأمم المتقدمة اليوم. فقد كانت في فترة أكثر تخلفاً منا. وتربية ذواتنا وأبنائنا على عدم الشعور بالعجز إذ أن الإنسان إذا شعر بالعجز لم يحاول لأن يعمل شيئاً.
ثالثاً: التربية الروحية:
أهمية التربية الروحية:
إذا كانت التربية تتناول أصلاً الجوانب الأساسية في الكيان الإنساني وتتناول أيضاً الإحساسات، فإن الجانب الروحي من أهم الجوانب في الطبيعة الإنسانية وهو الذي يميز الإنسان عن الحيوان، وهو الذي يدفعه إلى التضحية في سبيل الله والأمة الإسلامية.
ومن هنا كانت للتربية الروحية أهميتها الكبرى التي لا استغناء عنها.
مفهوم التربية الروحية الإسلامية:
نعني بالتربية الروحية حمايتها مما يشوه جوهرها وأسباب مرضها.
وثانياً: تنميتها بتغذيتها بالعبادة وغيرها وتخليتها من الرذائل وتطهيرها ثم تحليتها بالفضائل المختلفة.
وأخيراً: نعني بها تنشئة الصغار على أداء العبادات بروح العبادة لا بشكلها ولا بالتخويف والسلطة عليها فحسب بل بغرس الرقابة لله في الدنيا والترهيب بعقابه في الآخرة ثم بتكوين الحب لله ثم بترغيبه بالجنة وتخويفه من النار"( ).
تنشئة الأطفال على عبادة الله من المراحل الأولى:
ينبغي أن نبدأ بتربية الأطفال في المراحل الابتدائية بالتعليم والممارسة وذلك بتعليم الصلاة وأداء الصلاة بالترغيب والتشجيع دون استخدام وسائل القوة والقهر والضرب ولا يعاقب إذا ترك أداء بعض العبادات من حين لآخر؛ لأنه لم يكلف بعد، بل يعود على العبادة حتى إذا كلف لم تصعب عليه فعلها وهكذا كانت حكمة الشريعة في التدريج بنزول الواجبات.
ومن أساليب التربية الروحية مسايرة التربية الروحية اهتمامات الطفل المسيطرة عليه وتربيته من خلالها.
كيف نربي أبنائنا روحياً:
هذا هو السؤال الذي يطرحه الكثير من المربين ولعل أهم التربية الروحية هي:
1) تزكية النفس وتطهيرها:
فإن الإنسان إذا أراد أن يضع شيئاً في قالب فإنه أولاً ينظف ذلك القالب مما فيه من الأوساخ والجراثيم، وكذلك القلب فلا بد أن نطهره أولاً من النيات السيئة والأمراض مثل الحسد والأنانية وغيرها ثم نغرس القيم والأخلاق.
2) تحلية النفس بالفضائل الأخلاقية:
فبعد أن نطهر النفس نعودها على الطاعة والعبادة لله وحده وبالأخلاق الحسنة وإن لم تطهر النفس فلا قبول للعبادة وتكون مردودة على صاحبها.
ثم إن الرسول -صلى الله عليه وسلم- بين أهمية الأخلاق وأهمية المتخلق ومنزلته عند الله.
3) تكوين شعور لدى الناشئين بأنه بحاجة إلى الله باستمرار.
4) تدريبهم على ذكر الله.
رابعاً: الأسس التربوية العامة في التربية الإسلامية:
للتربية الإسلامية أسس تربوية مستمدة من القرآن الكريم والسنة المطهرة أي من منهج النبي -صلى الله عليه وسلم- في التربية. ومن أبرزها ما يلي:
1) إثارة العاطفة الدينية:
العاطفة الدينية فطرة كامنة في نفس الإنسان، تظهر في كثير من الأحيان، والذي يخاطب العقل والروح والنفس معاً، ويجعلها متعاونة جميعاً، فعلى المربي إثارة هذه العاطفة ما وجد إلى ذلك سبيلاً ليتقبل الطالب المعلومة بلهف ويؤمن بها.
2) الاعتماد على القصص الهادفة:
للقصة دور فعال في حياة الإنسان ولا سيما الصغير، وقد اتخذ الإسلام القصة أساساً للعملية التربوية.. فقد ذكر الله الكثير من القصص في كتابه العزيز كأصحاب الكهف والأمم الغابرة وغيرها، وسلك النبي -صلى الله عليه وسلم- نفس الطريقة فذكر -صلى الله عليه- وسلم قصة الثلاثة الذين دخلوا الغار( )، وقصة الأعمى والأبرص والأقرع.. وغير ذلك، وقد كانت هذه القصص للتربية والتوجيه كإيضاح مبدأ، أو دعوة إلى فكرة.. وغيرها وهذا يسمى بالاستخدام التربوي للقصة.
3) الحوار والاستجواب والتشبيه:
يعتمد هذا الأسلوب على الاستفهام والمناقشة وإيقاض الفكر وإيضاح الغامض وهو يولد في الطالب فعالية إيجابية، ويشعره بوجوده وذاتيته، فيغدو أكثر اهتماماً.
وقد استخدمه النبي -صلى الله عليه وسلم- في مناسبات كثيرة لإثارة الانتباه، ويظهر ذلك في حديثه مع جبريل -عليه السلام-( ) وكذلك عندما شبه الصلاة بالنهر يغسل منه خمس مرات( ).
4) اغتنام الفرص والمناسبات:
يظهر هذا جلياً في كتاب الله تعالى فعندما يحدث شيء عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فإن الله ينزل الآيات إثر ذلك الحادث مثل حادثة الإفك وغزوة أحد، وأيضاً من فعل النبي -صلى الله عليه وسلم- عندما مر بامرأة تضم ولدها وترضعه فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: ((أترون هذه طارحة ولدها في النار....)) ( ) الحديث.
5) التدرج في التعليم:
فإن الإنسان يشبه بناءه بناء البيت، فالبيت يبنى لبنة لبنة، والإنسان يعلم ويقوم شيئاً فشيئاً، ويظهر ذلك في نزول الشريعة تدريجياً.
6) القدوة الحسنة:
اتخذ الإسلام القدوة الحسنة أساساً من أسسه التربوية قال تعالى: {أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ} [(90) سورة الأنعام]، وقدوتنا نحن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فعلى المدرس أن يترسم خطى النبي -صلى الله عليه وسلم- ليقدم للطلاب صورة صادقة عن الشخصية الإسلامية، لا سيما والطلاب يمرون بفترة تقليد بمن يعجبون به ويحبونه، وهذا يؤثر أكثر من الحكم والمواعظ المجردة.
7) الترغيب والترهيب:
وهما عاملان أساسيان من عوامل التربية قديماً وحديثاً، وقد اتخذ الإسلام هذا الأسلوب أساساً من أسسه التربوية، فبعد أن وضح القرآن الكريم العقيدة وأقام عليها البراهين ورغب فيه لمن يؤمن ويلتزم بالسعادة في الدنيا والآخرة ومن خالف بالعذاب في النار.
Cool التشجيع وإيجاد الدافع:
للتشجيع على العلم دور كبير في إيجاد الحماسة لدى الطالب.. ومن ذلك عبارات الثناء ونحوها، فإنها دافعة لمزيد من الاجتهاد والعناية.
وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يشجع أصحابه فقد قال لأبي هريرة حين سأله: ((ولقد ظننت أن لا يسألني أحد عن هذا الحديث أولى منك؛ لما علمت من حرصك على الحديث..))( ).
9) العناية بالتعليم ومراعاة نشاطه:
المتعلم ليس آلة صماء، تستقبل كل ما يرد إليها، بل هو بشر له قدرات محدودة وتعتريه ظروف مختلفة فيجب مراعاة ذلك، ولقد كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يتخول الصحابة بالموعظة( ) فينظر حالهم ونشاطهم.
وعن علي -رضي الله عنه- قال: "روحوا القلوب، وابتغوا لها طرف الحكمة فإنها تمل كما تمل الأبدان" وتبديل الموضوع واتخاذ الفاصل المنشط عند الملل عمل حكيم.
10) التشويق وتنوع الأساليب.
11) مراعاة الفروق الفردية.
12) تعزيز الحفظ والمزج بين النظرية والعملية.
خامساً: توجيه الطلاب وترشيدهم إلى أهم عوامل النجاح والتفوق العلمي:
إن على المربي والمدرس أن يوجه الطلاب بين حين وآخر إلى الأمور التي تعينهم في حياتهم العلمية ومنها مثلاً:
1- التوجيه إلى أهم أساليب المذاكرة العلمية:
o البدء بالطريقة الصحيحة في النطق والفهم والكتابة والنظام.
o استيعاب الأمور الكلية قبل الجزئية في مذاكرة أي موضوع.
o اتخاذ هيئة مستقيمة للمذاكرة.
o تنويع موضوع المذاكرة وانتقال من موضوع لآخر أو علم إلى آخر.
o إعطاء فرصة للراحة كل ساعة.
2- التوجيه إلى أهم طرق مقاومة النسيان:
o العمل بما تعلمه أو كيفية العمل به في المستقبل.
o عدم المذاكرة في حالات التعب والإرهاق وتشتيت الذهن في المشكلات.
o تكرار الموضوع المدروس في فترات متقاربة.
o مراجعة ما تعلمه بالأمس قبل مذاكرة شيء جديد في اليوم الثاني.
o إعطاء فرصة للراحة كل ساعة.
3- التوجيه إلى أهم أساليب مقاومة السؤم والملل في المذاكرة:
o اعتبار المذاكرة عبادة لله تعالى ولخدمة الدين والأمة.
o اعتبار الطالب أن كل ما يتعلمه مفيداً له ولغيره آجلاً أو عاجلاً.
o تنويع مواد المذاكرة والانتقال من الصعب إلى السهل عند التعب.
o اختيار المواد المحبوبة إلى نفسه والمناسبة لقراءته وأهدافه.
توجيه إلى أساليب تعبير الذات والسلوكيات نحو الأحسن:
قد يكون في الإنسان طاقات هائلة ولكن المشكلات الأخلاقية السيئة قد تعوقه وقد يكون يرد أن يتخلص من هذه المشكلات ولكن يجهل طريقة تغيير أخلاقه وتبصرة الأجيال بهذه المشكلات مهم جداً في معالجتها وخاصة النفسية منها التي لا يستطيع أن يبوح لأحد بها. وأهم تلك الأساليب هي:
1- وجوب الثقة بالنفس بأن الإنسان قادر على تغيير نفسه:
ونقصد من تغيير النفس الدوافع والرغبات السيئة؛ لأن الإنسان إذا فقد الثقة فقد العزيمة وفقد النشاط عزيمة وهمة عظيمة، ولهذا قال الشاعر:
على قدر أهل العزم تأتي العزائم وتأتي على قدر أهل الكرام المكارم
2- تقوية الإرادة بأساليبها الخاصة: وأهم أساليبها:
1) تكوين القناعة التامة بأهمية بناء إرادة قوية؛ لأن الذي لا يريد شيئاً فإنه لا يمكنه أن يحاول أن يحصل على هذا الشيء، وهو سبب في فشل الإنسان في تحقيق أهدافه ونهجه، وسبب في عدم تطبيق أمور دينه؛ لأنه لا يستطيع أن يقاوم رغباته وشهواته.
2) تدريب الإرادة على الامتناع عن كل ما هو مكروه أو ممنوع.
3) تدريب الإرادة على أداء الواجبات وكل فضيلة.
4) وجوب الحفاظ على الثقة وعدم الانهزام حتى في حالات الفشل؛ فالذي يفشل مرة ولا يهزمه الفشل ينجح مرات أخرى.
3- وجوب التدريج في تعديل السلوكيات:
لأن الإنسان لا يستطيع أن يغير كل شيء مرة واحدة.
4- استشارة أهل الخبرة والتجربة:
وذلك عن طريق مقابلتهم أو الكتابة إليهم عن طريق التعرف على عناوينهم.
5- تكوين قناعة تامة بأهمية التغيير وضرورته.
6- الاستعانة بالله وطلب العون منه.
الخاتمة:
وأخيراً: نحمد الله الذي وفقنا إلى تمام هذا البحث المتواضع نسأله تعالى التوفيق والسداد والهداية إلى طريقه المستقيم بمنه وكرمه، وأن يجعلنا دعاة إلى هذا الطريق بالحكمة والموعظة الحسنة، وأن يجعلنا من القائلين بالحق والعاملين بما نقول هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين، إنه على ذلك قدير وبالإجابة جدير.

والحمد لله رب العالمين،،،

مراجع البحث:
1) التربية الإسلامية والطبيعة الإنسانية أ.د. مقداد بالجن (عالم الكتب).
2) حول التربية والتعليم أ.د. عبد الكريم بكار (دار القلم).
3) دور التربية الأخلاقية الإسلامية أ.د. مقداد بالجن (عالم الكتب).
4) فلسفة التربية الإسلامية د. ماجد الكيلاني (مكتبة هادي).
5) أهداف التربية الإسلامية وغايتها أ.د. مقداد بالجن (دار الهدى).
6) التربية الإسلامية وفن التدريس عبد الوهاب طويلة (دار السلام).
7) جوانب التربية الإسلامية الحديثة أ.د. مقداد يالجن (دار الهدى).
Cool أساسيات التوجيه والإرشاد في التربية الإسلامية أ.د. مقداد يالجن (عالم الكتب).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abdo281.forumegypt.net
 
اساليب التربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طريق العلم :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: