طريق العلم

طريق العلم

العلم نور ونور الله لايهدى لعاصى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولدروس
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» اخبار الدستور
الجمعة مارس 01, 2013 8:29 pm من طرف عبد الله مصطفى

» حكاية الخط العربى
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:11 pm من طرف عبد الله مصطفى

» المشاركة المجتمعية
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:09 pm من طرف عبد الله مصطفى

» جدول الضرب
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:04 pm من طرف عبد الله مصطفى

» الاسم والعلم
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:01 pm من طرف عبد الله مصطفى

» اسم الاشارة
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:00 pm من طرف عبد الله مصطفى

» نصائح للتفوق الدراسى
الأحد ديسمبر 02, 2012 3:58 pm من طرف عبد الله مصطفى

» تعلم الانجليزية
الأحد ديسمبر 02, 2012 3:56 pm من طرف عبد الله مصطفى

» تابع الدستوربعد التصويت
الأحد ديسمبر 02, 2012 3:24 pm من طرف عبد الله مصطفى

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط طريق العلم على موقع حفض الصفحات
اخبار الدستور
الجمعة مارس 01, 2013 8:29 pm من طرف عبد الله مصطفى
<iframe frameborder="0" height="385px" scrolling="no" src="http://dostor.org/?template=hitsgate" width="100%"></iframe>


تعاليق: 0
حكاية الخط العربى
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:11 pm من طرف عبد الله مصطفى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم أطرح بين أيديكم موضوع مهم في مجرتنا ألا وهو موضوع الخط العربي ببساطة ومكانته العالمية

حروف الخط العربي

مجرد علامات رسمت بالورقة والقلم لتكون محل قدسية وتقدير منك .. أو لكي لا تعني …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
المشاركة المجتمعية
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:09 pm من طرف عبد الله مصطفى

محافظة الجيزة محافظة الجيزة
ادارة شمال الجيزة التعليمية undefined
روضة الحرية


أهداف خطة المشاركة

1. تحقيق المشاركة المجتمعية عن طريق التعاون بين الجمعيات والمنظمات والمؤسسات …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
جدول الضرب
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:04 pm من طرف عبد الله مصطفى


undefined
إذا ما سألتك الآن : ما حاصل ضرب
2×3 ؟
ستجيب بكل سلاسة : 6 !
وإذا ما سألتك في كم ثانية حللت
هذه المسألة ؟؟ .. ستجيب في أقل من
ثانية !!
حسنا .. هل تستطيع بنفس السرعة

أن تحسب حاصل ضرب 12×13 ؟
ستتردد وربما استخدمت الآلة
!!.. لا لا …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
الاسم والعلم
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:01 pm من طرف عبد الله مصطفى
** الاسم والعلم **

س : عرف العَلَــَم لغة واصطلاحا .
ج : العلم مشتق من العلامة ؛لأنه علامة على مسماه ‘ وقيل : من العِلم ؛ لأنه يعلم به مسماه . واصطلاحا : اسم يعين المسمى مطلقا

س : العلم نوعان ، اذكرهما مع الأمثلة .
ج : العلم …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
اسم الاشارة
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:00 pm من طرف عبد الله مصطفى
[b] ** اسم الإشارة **

س : عرف اسم الإشارة .

ج : اسم الإشارة : ما وضع لمشار إليه .

س : بماذا يشار للمذكر إن كان مفردا أو مثنى ؟

ج : يشار للمذكر من أي جنس كان ، إن كان مفردا بكلمة : ذا ، نحو : " ذا محمد " وإن كان مثنى يشار إليه بكلمة : …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
نصائح للتفوق الدراسى
الأحد ديسمبر 02, 2012 3:58 pm من طرف عبد الله مصطفى

1-أفضل ما يبدأ به الطلبة عامهم الدراسى الجديد مراجعة المواد أولا بأول والتحضير لدروس اليوم التالى.

2- إذا لم يستطع الطالب استذكار كل الدروس فى نفس اليوم، يمكن أن يؤجل بعضها إلى اليوم التالى أو إلى نهاية الأسبوع، على أن …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
تعلم الانجليزية
الأحد ديسمبر 02, 2012 3:56 pm من طرف عبد الله مصطفى


(1) صباح الخير (قود مورنينغ)good morning



(2) مساء الخير (لبعد الظهر- العصر) قود افتر نونgood afternoon


(3) مساء الخير (قود ايفنيينغ)good evening


(4) تصبح على خير (قود نايت) good night


(5) مع السلامه (قود باي)good bye

(6) اراك لاحقاًَ (سي يو ليتر)see you later

(7) …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
تابع الدستوربعد التصويت
الأحد ديسمبر 02, 2012 3:24 pm من طرف عبد الله مصطفى

المادة (101)

لرئيس الجمهورية، وللحكومة، ولكل عضو فى مجلس النواب، اقتراح القوانين.

ويحال كل مشروع قانون إلى اللجنة النوعية المختصة بمجلس النواب؛ لفحصه وتقديم تقرير عنه إلى المجلس.

ولا يحال الاقتراح بقانون المقدم من أحد …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



تصويت
المواضيع الأكثر شعبية
سجلات مدير المدرسة
دراسة الجدوى لمشروع الوحدة المنتجة
خطة علاجية لطالب ضعيف
ملف الامن والسلامة
تقرير زيارة فنية للمعلم
صحيفة تقييم المعلم لنفسه
خطة سير المدرسة
وحدة التدريب
النشاط الصيفى
اجتماعات الوحدة المنتجة
المواضيع الأكثر نشاطاً
اسرار لوحة المفاتيح
منتدى

شاطر | 
 

 معجم الاملاء 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الله مصطفى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 16/11/2012
العمر : 62
الموقع : طريق العلم

مُساهمةموضوع: معجم الاملاء 2   الثلاثاء نوفمبر 20, 2012 4:12 pm


هَمْزَةُ الوَصْل:


* تُحْدَفُ
هَمْزةُ الوَصْلِ خَطّاً في مَوَاضِع:


(أحدها)
إذا وقَعَتْ بينَ الوَاوِ أو الفَاءِ وبَيْن همزةٍ هي فاءُ الكَلِمَة نحو "فَأْتِ"
و "وأْتِ" وعليه كتبوا: {وأْمُرْ أهْلَكَ} (أْمُرْ: أصلها اأمُر)، واخْتَلَفوا في
نحو "إئْذَنْ لي" "أؤتُمِن" وكذا لو تقدَّمَها "ثُمَّ" نحو (ثم ائْتُوا).


والأَقْرَبُ بِمثْل
هذا إثبَاتُ أَلِفَيْن، وهو رأي البصريين.


(الثاني)
إذا وقَعتْ بعدَ عمزة الاستِفهام سواءٌ أكانتْ عموةُ الوصلِ مكسورةً أو مَضْمُومةً
نحو "أَسْمُكَ خالِدٌ أو عَمَّار؟" ونحو {اصْطَفَى البَنَاتِ على البنين}. ونحو
{الذَّاكِرين اللَّه} اكْتَفَوا بصُورَةْ عن صُورة، لأن صُورَة ألِفِ الاسْتِفهامِ
فإنها لا تُحذَفُ بل تُصَوَّر بِمجانِسِ حَرَكتها، فتكتب ألفاً في نحو
"أَأَسْجُد"وتكتب ياء في نحو "أئِنَّك" وتُكْتَبُ واواً في نحو "أَؤُنْزِلَ" وقد
تُسَهَّلُ جَمِيعاً، ويَرَى ابنُ مالكٍ جوازَ كتابِة المكسورةِ والمضمومة بأَلفٍ
نحو "أَإِنَّك""أَأُنزل" وهذا رأي يُوَافِقُ القَاعِدَة الأَصْلية وهي أن الهَمْزةَ
أَوَّلَ الكلام تُكتَبُ على ألفٍ كيفَما تكن.


(الثالث) تُحذَفُ من لامِ التعريفِ إذا وقعَتْ بعد لامِ الابتداء
نحو: {وللَدَّارُ الآخِرةُ} أو لامْ الجرِّ نحو: {لِلدَّارِ الآخرة}، {لِلذَّين
أحْسَنُوا}. وسَبَبُ حذفِها خَوْفُ التِبَاسِها بـ "لا" النَّافية.


ولو وَقَعَ
بَعدَ اللاَّم أَلِفُ وصْلٍ بَعدَها لاَمُ من نَفْسِ الكلمةِ كُتِبتْ الأَلِفُ على
الأصل نحو "جِئْتُ لالْتِقَاءِ خَالدٍ" وإذا أدْخِلَتْ لامُ الجرِّ حُذِفَت هَمْزةُ
الوَصْل فكُتِبت "للالْتقَاء".


(الرابع) تُحذَفُ من أوَّلِ "بِسْمِ اللَّهِ الرحمن الرحيم"
حَذَفُوها لكَثْرةِ الاستعمال ولا تُحذَفُ إلى بهذهِ الصورة، فإذا كَتَبْتَ "باسمِ
اللَّه" بدون لَفْظَي الرَّحمنِ والرحيم، وكذلك "باسمِ ربِّك" فلا بُدَّ من
الأَلِف.


(الخامس)
حذف الألف من "ابن" الواقع بينَ عَلَمَسْن صِفَة للأَوَّل سَواءٌ أكانَا اسْمَين
أمْ لَقَبين، أمْ كنيتين، أمْ مُخْتَلفَين، بأنْ كانا اسْماً ولَقَباً، أوْ
كُنْيَةً واسْماً، أو كُنْيَةً ولَقَباً، نحو "هَذا خالدُ بنُ الوَليد" و "هذا أبو
بكر بنُ عبد الله" و "هذا كُؤْزُ بن قُفَّة" (الكُرْز: الخرج).


فصْلُ الكلامْ ووصْلُه:


* الأَصْل
فصلُ الكلمةِ مِنَ الكَلمةِ، لأنَّ كلَّ كلمةٍ تَدُلُّ على مَعْنىً غيرِ مَعْنَى
الكَلِمةِ الأُخْرى، كذَلكَ هُمَا في اللَّفظ والكِتَابةِ مُتَمِيزَيْن، ويَخْرج عن
ذلك ما كان اللَّفظانِ كشَيءٍ واحِدٍ، فلا تُفْصَل الكلمةُ من الكَلِمةِ، وذَلكَ
أرْبعةُ أَشْياء:


(الأول):
المُرَكَّبُ تَرْكِيبَ مَزْجٍ كـ "بَعْلَبَكّ" بِخلاف غيرِه من المُرَكَّبات، مثل
المركَّبِ الإضَافي والعَدَدِي و "صباحَ مساءَ" و "بيْنَ بَيْنَ" و "حيْصَ بَيْص"
(في معجم النحو والتصريف).


(الثاني):
أن تكونَ إحدَى الكَلِمتين لا يُبتدَأ بها، كالضَّمائرِ المتَّصِلَةِ البارِزَةِ،
ونُونِ التوكيد، وعَلامَاتِ التأنيثِ وعلاَمَتا التَّثْنِيةِ والجَمْع، وكُلِّ ما
لا يُبْدأُ به.


(الثالث):
أَنْ تكونَ إحدى الكَلِمتين لا يُوقَفُ عَليها، وذلكَ نحو "بَاءِ الجرِّ" و
"لاَمِه" و "كافِهِ" وفَاءِ العَطْفِ والجَزَاءِ" و "لامِ التوكيد" وخرَجَ عن ذلك
"وَاوُ العَطْف" فإنَّها لا تُوصَل لأنَّها غيرُ قابِلَةٍ للوَصْل.


(الرابع):
أَلْفاظُ تُوصَلُ فيها "ما" الملغاة - وهي الزَّائِدة - نحو {مِمَّا خَطِيآتِهم}
{أيْنَما تكونوا}، {فإما تَرَيِنَّ} وإنما وحيثما وكيفما و "أمَّا أنْتَ
مُنْطَلِقاً انْطَلَقْتُ" (كان وأخواتها (13)) وإذا كانت كافَّةً نحو "كَمَا" و
"ربَّما" و "أنَّما" و "كأَنَّما" و "ليْتَما" و "لعلَّما" واستَثْنى ابنُ
دَرَسْتَويهِ والزِّنْجَاني ما في "قَلَّما" فقَالا: إنها تُقْصَلُ وتوصل "قَلَّ
مَا" و "قلَّما" أمَّا "كُلَّما" (="كلما") فتوصل بها "مَا" وهي الظَّرفية، إنْ لم
يَعْمَلْ فيها ما قبلَها نحو "كُلَّما أَتَيْتَ سُرِرْتُ بك". و{كُلَّما ورُزِقُوا
مِنْها مِنْ ثَمَرةٍ رِزْقاً قالُوا}. بِخِلافِ التي يَعْملُ فيها ما قبلَها نحو: {وآتكم من كلِّ ما
سَأَلْتموه} فـ "مَا" هنا اسمُ مَوْصُولٍ مُضافٌ إليه فلِذَلكَ فُصِلَتْ "مَا" عن
"كُل".


ما
الاستفهامية مع "عن" و "من" و "في": وتُوصَل "ما" الاستِفْهامِيّةُ بـ "عَنْ" و
"منْ" و "في" لأنَّها تُحذَفُ أَلِفُها مع الثلاثة، وتَصيرُ "ما"
الاسْتِفْهَامِيَّة على حَرْفٍ واحِدٍ، فَحَسُنَ وَصْلُها بها، نحو {عَمَّ
يَتَساءَلُون} "مِمَّ هذا الثوبُ" {فِيمَ أنتَ مِنْ ذِكْراها} ولا تُوصَلُ أمَّا
"مَا" الموصُولةُ فمذهبُ ابن قُتيْبَة أنْ تُكْتَب متصلةً معها لأجْل الإدغام في
"عن" و "من" نحو "رغبتُ عما رغبتَ عنه" و "عجِبتُ مِمَّا عَجِبْتَ مِنهُ". و "فكَّرتُ فيما فَكَّرْتَ فيه"، ورجَّحَ بعضهُم الفَصْل على ما
هُو من كلمتين. وعندَ ابن مالك: يجورُ الوَجهان.


"ما" مع "نعم" وبئس:


* ويجوزُ
الوَصْل في "ما" مع "نِعْمَ وبئس" لأجل الإدغام في "نِعْم" وحُمِلَتْ عليها "لَيْس"
ويجوز الفَصْل على الأصْل، وقد رُسِما في المُصحَف بالوَصْل.


وصل "مِنْ" بـ "مَنْ":

* توصل "مِنْ" بـ "مَنْ" مطلقاً، سواءٌ أكانَتْ "مَنْ موصولة، أو
مَوصُوفَة أم استِفْهَامِيَّة، أم شَرْطِيَّة نحو: "أخَذْتُ مِمَّا أخَذَتَ منه" و
"ممَّن أنت؟" و "ممَّنْ تَأخُذْ آخُذْ" وذلك بِسَبب الإدْغام.


"مَنْ" استِفْهامِية أو مَوْصُولة أو شَرطية
مع "عن":


* تُكْتَب "عَمَّن" مُتَّصِلةً على كلِّ حَالِ لأجل الإدْغام نحو
"عَمَّن تَسألُ أَسْأل" و "روَيْتُ عمَّنْ رَوَيْتَ عَنْه" و "عمَّن تَرْضَ أَرْضَ
عنه".


وصل "إن" الشَّرطيَّة
بـ "لا":


* تُوصَل
"إن" الشَّرْطية بـ "لا" نحو: {إلاَّ تَفْعلوه}، {إلاَّ
تَنْصُروه}.


وصْلُ "أَنْ الناصبة بـ "لا":


*
يُرَجَّحُ الفَصْلُ بين "أَنْ" الناصِبة و "لا" لأَنَّه الأصل نحو "أطلبُ مِنْك أنْ
لا تَفْعل" ويُفصَل أيضاً بَيْن "أَنْ" المخَفَّفَةِ من الثَّقِيلةِ و "لا" نحو
"علمتُ أنْ لا يُسَافِرُ عَمْروٌ" .


وصْلُ "كَيْ" مع
"لا":


* الأصْلُ أن تُكتب مُنْفَصِلة نحو "كي لا تَفْعَل" كما تكتب "حتى
لا تفعل" وقيل: تُكتَبُ متَّصِلةً.


ما لا يُوصَلُ من الحروف:


* لا يُوصَل من الحُروفِ لِشَيء "لَنْ" و "لمْ" و "أمْ" وما
وَرَدَ شيء من ذلك في المصحف فلا يُقَاس عليه كسَائِرِ ما رُسِم فيه مُخَالِفاً
لِمَا تَقدَّم، ولما تأتي.


حروف
الزيادة


* حُروفُ الزِّيادة هي التي تُكْتب ولا يُنْطَق بها، وهي أولاً
الألف وهي قسمان:


(القسم الأول): بعدَ واوِ الجماعَةِ المُتطرِّفَة، المتَّصلَةِ
بفعلٍ ماضٍ وأمرٍ نحو "ذَهَبُوا" و "اذْهَبُوا" ومضارعٍ مَنْصوبٍ أو مَجْزُومٍ نحو:
{فإن لَمْ تَفْعَلُوا ولنْ تَفْعلُوا}. فإذا كانتِ الواو
غيرَ واو الجمْعِ لا تَلْحقُها الألِفُ نحو "يَغْزُو" و "يدْعُو فإذا قلنا:
"الرِّجالُ لن يَغْزُوا ولَنْ يَدْعوا" أثْبَتْنا الأَلِفَ لأنَّ الواوَ صارت واوَ
جَمْعٍ،


وإذا كانت
واوُ الجَمْعِ غيرَ مُتَطَرِّفَةٍ لا تُزَادَ معَها الألفُ نحو "عَلَّمُوك" وكذلِكَ
لا تُزادُ الألِفُ بعد واو الجَمعِ المتَّصِلَةِ باسْمٍ، وإنْ كانَتْ مُتَطَرِّفةً
نحو "هؤُلاءِ ضربوا زَيداً" بدون ألِف بعدَ الواو.


(القسم
الثاني): زِيادَتُها في نحو: "مائة" فَرْقاً بَيْنَها وبَيْن "مِنه" (هذا حينَ لَمْ
يكُنْ همزٌ ولا إعْجَامٌ - أي تَشْكيل أمَّا وقَدْ اخْتَلَفَ الحال فينبغي أنْ
تَرْجع إلى أصْلها، فتكتب "مئة" نحو "فئة" وكَتَابتها "مائة" أفسد على كثير من
الناس النطقَ بها على ما يجِب أن تُنطق به، وإنما ينطقون بها بألف، وكذا الخمسمائة
مثلاً، والأولى أن تكتب خمس مئة، ولا داعي أيضاً لاتصالهما) وبعضهم كتبها "مِأة"
على اسَاس راي بَعْضهام أن الهَمْزَة في الوسط تُكْتَبُ ألفاً في كلَّ حَالٍ، وهذا
خلاف المشهور. ومن العلماء (كما ذكر السيوطي في الهمع وانظر التعليق قبله) من
يَحذِفُ الألِفَ من "مِئةٍ" في الخطِّ وهو أَقْرَبُ إلى الصواب واتَّفَقُوا على
أنَّ الإلف لا تُزَادُ في الجمع نحو "مِئَات" و "مئُون".


وأمَا
زِيَادة الألف في "مِئَتَيْن" فبعضهم يُزِيدُ الألفَ وهو ابن مالك، وبعضهم لا يزيد
وهو ما يُوافِقُ النُّطْقَ.


زِيَادَة
الواو
:


*
(1)زَيَادَة الوَاو في "أُولئِك" فقد تَظَاهَرَتِ النُّصوصُ على أَنَّهم زَادُوا
الوَاوَ فَرْقاً بينَها وبين "إلَيْكَ" وكانتِ الوَاوُ أوْلَى من الأَلفِ
لِمُنَاسَبَةِ الضَّمَّةِ، وأوْلَى مِن الأَلِف أيضاً لاجْتِماع المِثْلَيْن.


(2)وزَادُوا الواو
أيضاً في "أُولُو" و "أولاَتُ" من غير ما عِلَّةٍ.


(3)وزَادَ
بعضُهم الواوَ في نحو "أُوخَيّ" فَرْقاً بينها وبَيْنَ "أَخِي" المكبَّب، وهذا
جِلافُ المَشْهور، والأكْثَرون لا يَزِيدونُها لأنَّ الأصلَ عدمُ زِيادَتها.


(4)وزِيدَتِ الوَاوُ
أَيْضاً في "عَمْرو" للفَرقِ بينَهُ وبينَ "عُمَر" واختَصَّت الواوُ بحَالَتَي
الرَّفْعِ والجَرِّ، أمَّا في حَالَةِ النّصب فيُكتبُ بألفٍ نحو: "رأيتُ عَمْراً"
لأنّ "عُمَر" مَمْنُوعٌ من الصرف.


الحذف: أحْكامُ
الحذفِ في الكتابةِ:


*
(1)تُحذَفُ لام التعريف مِنَ "الَّذِي" وجَمْعِه وهو "الذِينَ" وتُحذَف مِن "التي"
وفُرُوعِه - وهي التَّثْنِيةُ والجمعُ نحو "الَّتَانِ" و "الَّتَيْنِ" و "الاَّتِي"
و "الاَّئِي" كَرَاهَةَ اجتماع مِثْلَيْن في الخَطِّ.


وتَثْبُت في
مُثَنَّى "الذي" خَاصَّةً، وهو "اللَّذانِ" و "اللَّذَيْن" فَرْقاً بَينَه وبَيْنَ
الجَمعِ.


وكتبُوا
"اللَّيلَ" و "واللَّيْلَة" على القِياسِ بلاَمَيْن، وبعضهُم يحذف اللامَ اتَّباعاً
للمُصحَف.


وكتبوا
"اللَّهْو" و "اللَّعِبَ" و "اللَّحْم" وأَمْثَاَها بلاَمَيْن، وجوَّز بعضهُم أن
تُكْتَبَ بلامٍ وَاحِدةٍ، ولكنَّ اللاَّمَيْن هو الأَصْلُ والأقْيَس.


(2)
وتُحْذَفُ لامُ التَّعريفِ أيضاً مِمّا اجْتَمع فيه ثَلاثُ لاماتٍ كُرَاهةَ
اجْتماعِ الأَمْثَالِ نحو "لِلَّهِ" و "للَّسانِ" و "للَّغْوِ".


(3)وتُحذَفُ الأَلِفُ
من "إلهِ" وأصلُها "إلآه" ومن "الرحمن" لكثرةِ الاستعمال وشَرْط "الرَّحْمن" أَلاَّ
تُجرَّدَ مِن اللاَّم، فإنْ جُرِّد منها كُتِبَ ما بَعدَه بالألف واللام نحو
{رَحْمانِ الدُّنْيا والآخِرةِ} وحُذِفتِ الألفُ من "آلحرِث" عَلَماً لكثرة
الاسْتِعمال بشرط ألاَّ يدرَّدَ مِن الأَلِفِ واللاَّمِ فإن جُرِّدَ منها كُتِبَ
بالألِفِ "حَارِث" والمُراد بهذا الذي يَحرُث الأرضَ.


(4)ومِمَّا
يُحْدَفُ منه الواو "دَاوُد" حُذِفَ مِنهُ أحَدُ وَاوَيْه وكذلك "طَاوُس".


(5)وحُذِفَتِ الأَلِفُ أيضاً من "ذَلك" و "أولِئك" و "هذا" بخلافِ
المتَّصِل بالكافِ فإنَّه يَجبُ فيه إثبات الألف كـ "هَا ذاك" و "ذاك" وكذلِكَ
تُحذَفُ الأَلِفُ بـ "هؤلاء".


وتُحذَفُ
الألفُ أيضاً مِنْ "لكِنْ" ولَكِنَّ".


وكانوا
يحذفون الألف من "ها أَنْتُم" فتصير "هأنتم".


وكانوا
اَيْضاً يحذفون في النِداء نحو "يابراهيم" و "ياسحق"؛ وتُكتَبُ اليومَ على أصلِها
"يا إبراهيم" و "يا إسحق" وكذلك نحو "ها أنتم".


وتُحذَفُ
الألفُ من "ابن" لفضاً وكتابةً في نحو " يابن آدَم".


(6)وحَذفُوا وَاوَ
"يَسْتَوُنَ" و "يلْوُن" و "يأْوُا إلى الكَهْف" و "جاؤا" و "باؤُا" و "شاؤا" كما
حَذفُوا من "دَاوُد" و "طاوُس" كَرَاهةَ اجْتاعِ المِثْلين، واسْتَثْنُوا نحو
"قَؤُول" و "صؤُول" خشيةَ التباسهِ بـ "قَوْل" و "صوْل".


وجوَّز
آخرون إثبات الواوين على الأَيْل وهذا أسْلَم.


(7) وإذا
اجْتَمَع ثَلاثُ مُتَماثِلاَتٍ في كَلِمةٍ أو كَلمَتَين حَذَفُوا أيضاً واحداً نحو
"يا آدمُ" و "مسَاآت" و "برَاآت" و "النَّبيِّينَ" و "نجِيِّينَ" و "ليَسُوؤا" و
"مسُوؤُن".


كِتابة الألِف
آخِرُ الكَلمةِ
:


- 1 - الألَفُ
الرابعة فما فوق


* كلُّ
أَلِفٍ رابِعَةٍ أو خَامِسَةٍ أو سَادِسَةٍ في اسْمٍ أو فِعلٍ، تُكْتَبُ يَاءً
نِيَابَةً عن الأَلِف، سواءٌ أكانَ أصلُها اليَاءَ أمِ الوَاوَ، أمْ كانَتْ
زَائِدةً للإلْحاقِ (=الإلحاق) أو التَّأنيثِ أو لِغَير ذلك، نحو "حُبْلَى" و
"ملْهَى" و "مغْزَى" و "أعْطَى" و "يخْشَى" و "الخَوْزَلَى" و "اقْتَضَى" و
"اعْتَزَى" و "يخْتَشَى" و "مسْتَقْصَى" و "استًقْصى" و "يسْتَقْصَى" و "قبَعْثَرى"
إلاَّ إنْ كان فِعْلاً، فإذا كانَ اسماً كُتِب بالياءِ "يَحْيَى" فَرْقاً بين
الفعلِ والاسم، وكلُّ فعلٍ مِنْ هذا النوعِ نُقِل إلى العَلَميَّةِ كُتِب بالياء
إذا اتَّصلتِ الكلمةُ بالضمير نحو "استَقْصاه" و "اقْتَضاه" كُتِبت بالألفِ على
ظَاهرِ لَفْطها.


- 2 - الألف
الثالثة


* كلُّ
ألِفٍ كانَتْ ثَالِثَةً في الكلمةِ اسْماً كانتْ أمْ فِعلاً، إنْ كانَتْ مُبْدَلَةً
من "ياء" كُتِبتْ "ياءً" نحو "رَحَى" (وفي القاموس: كتبت بالألف "رحا" وثناها
تـ"رحوان" وفي الأساس والمختار كما أثبتناه) من رَحَيْت الرحا: أدَرْتُها،
ومُثَنَّاها: "رَحَيَان" و "رمَى" من رَمَيْت.


وإنْ كانَتْ
مَجْهُولَةَ، الأَصْلِ، أو كانَتْ مُبْدَلةً من وَاوٍ كُتِبَتْ بالألِف كـ: "عَصَا"
و "غزَا".


ومَذْهبُ البصريين
في "كَلاَّ" أن يُكتَب بالألف، وقِياسُها أن تُكْتب ياءً لأنَّها رَابِعَةً، وإنما
كُتِبتْ "كِلا وكِلتا" بالأَلِف حملاً على "كَلاَّ".


- 3 - مَعْرفةُ كون
ألِفِ الاسْمِ أو الفعل مُبْدلةً من يَاءٍ أو واو


*
ويُعْرَفُ كونُ الألِف مُبْدَلةً من الياء: في التثنيةِ نحو "رَحَى ورَحَيان" أو في
الجمع بألف وتاء نحو "حَصَى وحَصَيَات" أو في بِنَاء المَرْة نحو "رَمَى رَمْيَةً"
وف الإِسناد إلى الضَّمير نحو "رَمَيْتُ" أو فِي المُضَارع نحو "يَرْمي" ويكُون
الفِعْلُ مُعتَلَّ العَيْن أو الفاء بـ "الواو" فلا يُكْتَب حينئذ بالياء نحو:
"هَوَى" و "روَى" و "وفَى" و "وعَى".


كتابة الاسم
المبني
:


* لا
يُكْتَبُ اسمُ مبنيٌّ بالياء إلاَّ "بَلَى" لإمَالَتِها، و "علَى" و "حتَّى" و
"ألَى" وكُتِبَتْ إلى و "علَى" و "حتَّى" بالياء لأنها إذا اتَّصلَتْ بضميرٍ
تَحوَّلتْ إلى ياءٍ نحو "إليهِ" و "علَيْه" أمَّا "حتى" فكُتِبَتْ بالياء فَرْقاً
بينَها وبين حَتَّى التي يلحقُها ضميرٌ حين قالوا: "حَتَّايَ" و "حتَّاكَ" و
"حتَّاه" وانْصَرَفَ إلى الياءِ معَ الظاهِرِ حين قالوا: "حتَّى زيدٍ" .


فإن وُصِلَتِ
الثَّلاثَةُ: "عَلَى، وحَتَّى، وإلى" بـ "مَا" الاستِفْهامِية كُتِبَتْ بالأَلِف،
لأنهُ الأصل تقول: "عَلامَ؟" و "حتَّامَ؟" و "ألاَمَ؟".


الأَلِف
الليِّنة في آخر الكلمة
:


* إنّ كانَتْ الكَلِمةُ "حَرْفاً" كُتِبَتْ إلِفُها ألفاً نحو
"ما" و "لا" و "هلاَّ" و "كلاَّ" وكذَا إذا كانتِ الكلمةُ اسماً مَبْنِيّاً نحو:
"مَهمَا" و "ما" إلى "أتَى" و "متَى".


وإن كانَتْ
الكلمةُ اسْماً مُعرَباً زَائداً على الثلاثة تكتب ألِفُها يَاءً لا غير إلاَّ إذا
كان قَيْلَ الأَلِفِ ياءً نحو: "العُلْيا" و "الدُّنيا" كراهة الجمع بَيْن يَاءَين،
إلاَّ في نحو: "يَحْيى" للفَرْق بين الفِعل والاسم.


وإن كانتْ
الكَلمةُ اسماً مُعْرباً ثُلاثِياً فيُنْظَر إلى أصْلِه الذي انْقَلَبت منه
الأَلِفُ، فإن كانَ الأصلُ ياءً فيكتُب بالياء نحو "الغِنَى" من أغنيته، وإن كان
الأصلُ واواً يكتب بالألف نحو "عصا" والفعلُ الثلاثيّ ينظر إلى أصله أيضاً، فيكتب
بالياء إن كان أصلُه ياءً، ويكتب الالف إن كان أصله واواً، وإن زاد على الثلاثة
فبالياء لا غير، وإن كانت الكلمة المختومة بالألف منونة فالمختار أنها تكتب بالياء
كما تَقَدَّمَ.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abdo281.forumegypt.net
 
معجم الاملاء 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طريق العلم :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: